تم انشاء مركز رفع صور وملفات منتديات المتميزون www.bb3b.l9l.org
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ادعية الاستغفار
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:36 pm من طرف برسا المحبوب

» الصين تسعى لمكانة تناسب حجمها الاقتصادي في النظام المالي
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:26 pm من طرف برسا المحبوب

» أنشيلوتي يختار البقاء في ميلان
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:24 pm من طرف برسا المحبوب

» تثبيت بولودا رئيساً لريال مدريد
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:22 pm من طرف برسا المحبوب

» عين ريال مدريد على بيليغريني
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:21 pm من طرف برسا المحبوب

» فان در فارت يطالب بالرحيل عن
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:19 pm من طرف برسا المحبوب

» البرتغال تفوز على جنوب أفريقيا ودياً
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:16 pm من طرف برسا المحبوب

» الكرامة يضيق الخناق على الاتحاد
الأربعاء أبريل 01, 2009 9:14 pm من طرف برسا المحبوب

» موقع لتحميل البرامج لتحميل الالعاب.........
الأربعاء أبريل 01, 2009 7:22 pm من طرف boo7a

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 البرازيل تنتزع نقطة ثمينة من الإكوادور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برسا المحبوب
مشرف القسم العام والالكترونيات والكورة
مشرف القسم العام والالكترونيات والكورة
avatar

عدد الرسائل : 330
جنسيتك : اماراتي
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: البرازيل تنتزع نقطة ثمينة من الإكوادور   الثلاثاء مارس 31, 2009 4:31 am

انتزع المنتخب البرازيلي نقطة ثمينة بتعادله خارج ملعبه مع مضيفه المنتخب الإكوادوري بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت ضمن الجولة الحادية عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستستضيفها جنوب أفريقيا العام القادم.

كان المنتخب الإكوادوري هو الأفضل معظم فترات المباراة وأضاع لاعبوه أهدافاً محققة، بسبب تألق الحارس البرازيلي جوليو سيزار، رجل المباراة الأول، ورغم ذلك تمكن البديل البرازيلي بابتيستا من إحراز هدف التقدم في الدقيقة 72، وفي الدقيقة 79 سجل البديل الإكوادوري كريستيان نوبوا هدف التعادل لمنتخب بلاده.

الشوط الأول

جاءت بداية المباراة قوية من جانب المنتخب الإكوادوري الذي دخل مهاجماً من أجل إحراز هدف مبكر يربك به حسابات المنتخب البرازيلي، ولكن سرعان ما جاء الرد سريعاً من جانب الضيوف عندما مرر روبينيو كرة ماكرة لمارسيلو فسددها الأخير قوية أخرجها خوزيه سيفايوس حارس الإكوادور بصعوبة لضربة ركنية في الدقيقة الرابعة من بداية اللقاء.

وجاء الرد سريعاً من جانب الإكوادور عندما سدد كريستيان بينيتز لاعب الوسط قذيقة أرضية زاحفة تصدى لها الحارس البرازيلي جوليو سيزار ببراعة وأخرجها لضربة ركنية في الدقيقة الثامنة وبدا واضحاً أن راقصي السامبا أمامهم مهمة بالغة الصعوبة، خاصة وأن المنتخب الإكوادوري تمكن من الاستحواذ على وسط الملعب، واعتمد على الانطلاقات السريعة من الجانبين، في ظل تقدم ظهيري الجنب البرازيليين مايكون ومارسيلو.

ونتيجة للضغط المستمر حصل المنتخب الإكوادوري على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء البرازيلية انبرى لها بينيتز وسددها أرضية خاطفة تصدى لها باقتدار سيزار حارس إنتر ميلان الإيطالي، لترتد لوالتر أيوفي الذي سددها من داخل منطقة الجزاء إلا أن سيزار ارتدى قفاز الإجادة وأبعدها مرة أخرى في الدقيقة 14.

وتراجع تماماً المنتخب البرازيلي أمام الضغط المستمر والتفوق الواضح من جانب أصحاب الأرض، وكاد لويس فالنسيا أن يفتتح التسجيل للمنتخب الإكوادوري عندما سدد كرة خاطفة من على حدود منطقة الجزاء، ارتدت من العارضة في الدقيقة 23.

وخرج الظهير الأيمن للمنتخب البرازيلي ولاعب إنتر ميلان الإيطالي مايكون مصاباً وحل محله دانيال ألفيش لاعب برشلونة الإسباني، وفي الدقيقة 26 استلم مهاجم المنتخب الإكوادوري فيليبي كاسيدو الكرة داخل منطقة المرمى وظهره للمرمى، فسددها بخفة ورشاقة بعد أن استدار بسرعة إلى أن الكرة ذهبت على بعد سنتيمترات قليلة من القائم الأيسر للحارس سيزار في الدقيقة 26.

وكانت أولى الفرص الحقيقية للبرازيل في الدقيقة 39، عندما سدد البديل ألفيش كرة أرضية مباغتة ذهبت بجوار القائم الأيمن للحارس خوزيه سيفايوس، ويبدو أن راقصي السامبا دخلوا أجواء اللقاء في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ففي الدقيقة 42 مرر لويس فابيانو كرة لروبينيو المنفرد تماماً بالمرمى الإكوادوري فسددها الأخير برعونة فذهبت بغرابة خارج الملعب، فضاعت أخطر فرص المنتخب البرازيلي في الشوط الأول.

وهدأ اللعب في الدقائق المتبقية من عمر الشوط الأول حتى أطلق الحكم التشيلي كارلوس تشانديا صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

الشوط الثاني

وبدأ الشوط الثاني تماماً كسابقه حيث هاجم المنتخب الإكوادوري بشراسة منذ البداية وسدد المهاجم النشيط فيلبي كايسيدو ضربة رأس متقنة في الدقيقة 50، أنقذها كالعادة الحارس المتألق جوليو سيزار أفضل لاعبي المنتخب البرازيلي، السبب الرئيسي في عدم اهتزاز مرمى الضيوف.

وتواصلت القذائف الإكوادورية على المرمى البرازيلي ففي الدقيقة 58 تقدم قلب الدفاع جيوفاني إسبينوزا وسدد كرة مفاجئة أخرجها بصعوبة سيزار لضربة ركنية بعد أن انخلعت لها قلوب الجماهير الإكوادورية لأنها اصطدمت بالشبكة من الخارج فبدت كأنها أول أهداف أصحاب الأرض في اللقاء.

وسريعاً ما جاء الرد من جانب المنتخب البرازيلي عن طريق لويس فابيانو الذي انفرد تماماً بالمرمى إلا أنه سدد بغرابة في جسد الحارس الإكوادوري سيفايوس في الدقيقة 62، وارتدت الكرة بسرعة شديدة إلى الجانب الأخر فانفرد لاعب الوسط جوفري غيرون بالمرمى البرازيلي وسدد الكرة بقوة من داخل منطقة الجزاء إلا أن المتألق سيزار كان لها بالمرصاد، فأخرج الكرة لضربة ركنية وسط ذهول كل من في الملعب، وبدا للجميع أن هذه المباراة هي مباراة الفرص الضائعة.

وحاول دونغا الاستحواذ على وسط الملعب الذي سيطر عليه الإكوادوريون فقام بإخراج رونالدينيو البعيد تماماً عن مستواه ودفع ببابتيستا بدلاً منها في الدقيقة 71، وفور نزول بابتسيتا انطلق في منطقة جزاء الإكوادور وتسلم تمريرة متقنة من روبينيو، وسدد الكرة قوية اصطدمت بالعارضة ثم ارتدت من ظهر الحارس الإكوادوري إلى داخل المرمى معلنة الهدف الأول للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 72، وهو هدف جاء عكس سير اللعب تماماً.

وحاول لاعبو المنتخب الإكوادوري العودة سريعاً إلى اللقاء إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل بسبب انكماش المنتخب البرازيلي لتأمين وسط ملعبه، ووسط اندفاع أصحاب الأرض لتحقيق هدف التعادل، ارتدت الكرة للويس فابيانو الذي كاد أن يحرز هدف التعزيز إلا أن العارضة وقفت له بالمرصاد.

ولم يصب اليأس أصحاب الأرض وتواصلت محاولاتهم المستميتة لإحراز هدف التعادل، وفي الدقيقة 89 وصلت الكرة للاعب الوسط المهاجم إيدسون مينديز الذي مر بمهارة من الجانب الأيمن ومرر كرة أرضية متقنة انقض عليها بينتيز فأخرجها سيزار لتتهيأ أمام البديل كريستيان نوبوا فسددها بقوة محرزاً هدف التعادل المستحق لأصحاب الأرض، لتنتهي المباراة بتعادل مثير بين المنتخبين، ليرتفع رصيد البرازيل إلى 18 نقطة في المركز الرابع، بينما وصل رصيد الإكوادور إلى 13 نقطة لتعزز موقعها في المركز السابع.

خسارة البيرو أمام التشيلي

وفي لقاء ثان ضمن الجولة ذاتها، خسر المنتخب البيروفي أمام ضيفه التشيلي 1-3.

وسجل يوهان خافيير فانو هدف بيرو في الدقيقة في الدقيقة 34 واليكسيس سانشيز في الدقيقة الثانية وهومبرتو سوازو في الدقيقة 31 (من ركلة جزاء) وماتياس ارييل فرنانديز في الدقيقة 69 أهداف تشيلي.


المصدر: الجزيرة الرياضية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البرازيل تنتزع نقطة ثمينة من الإكوادور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المتميزون  :: الكورة :: الرياضة العالمية-
انتقل الى: